سلسلة دراسات

سلسلة مذكرات / سلسلة دراسات / سلسلة نشريات / سلسلة ندوات / سلسلة تحقيقات / سلسلة نشريات للعرض/ سلسلة وثائق و نصوص من تاريخ تونس المعاصر./ سلسلة مناضل و أثره/سلسلةشهادات

يمثل هذا الكتاب جزءا من ثلاثية خصّصت لدراسة السنوات الثلاثين، وهو يعكف على دراسة العلاقات التي برزت بين الحركة الوطنية والتجربة الجديدة للجبهة الشعبية في سياق أزمة مزدوجة الأوجه : أزمة اقتصادية وأزمة مرتبطة بالمنافسات العالمية التي تنبئ باندلاع الحرب العالمية الثانية.
إنّ فترة حكم الجبهة الشعبيّة تجسّد تصلّب مواقف مختلف المجموعات العرقية : اليهود والإيطاليين والفرنسيين والتونسيين المسلمين كما تجسّد تجمّعهم على أسس قوميّة مما ساهم في خلق مناخ ينبئ بالانفجار

(السعر: عشرة دنانير تونسية).

 

الحركة الوطنية والجبهة الشعبية.
تونس في السنوات الثلاثين

 مصطفى كريّم

تونس 1996 403 صفحات.

(بالفرنسية)


الحزب الشيوعي التونسي خلال الفترة الإستعماريّة

مصطفى كريّم

تونس 1997-369 صفحة.

(بالفرنسية)

 

 يهتم هذا الكتاب بدراسة بروز التيار الماركسي وتطوّره داخل مجتمع تابع.

إنّ تكوين الحزب الشيوعي كان نتيجة عمليّة تقويض واعادة هيكلة للمجتمع المحلّي وذلك ارتباطا بظهور نواة الطبقة العمالية والنخب الإجتماعية الجديدة الأوروبيّة والتونسية.

لقد اندرج مستقبل هذا الحزب في سياق التطوّر العام للظرفية الداخلية عامّة والدولية خاصّة باعتبار أنّ الحزب الشيوعي التونسي كان يخضع لتأثيرات الحزب الشيوعي الفرنسي وخاصة إلى متطلبات الأمميّة الثالثة إلى درجة وأنّ التيار الشيوعي "التونسي" عندما وضع أمام اختيارات مصيرية خيّر تبنّي استراتيجية الأمميّة الشيوعيّة وتمّ ذلك على حساب تبنّي قضيّة التحرر الوطني.كما يتعرّض الكتاب إلى الصعوبات التي واجهها الحزب عندما أرادت بعض إطاراته تونسته ويشير إلى التهميش التدريجي لهذا الحزب على الساحة التونسية

  (السعر:  عشرة دنانير تونسية).

حاول المؤلف في هذا الكتاب، أن يبرز دور الاتحاد العامّ لطلبة تونس باعتباره مؤسسة تربوية،ومنبرا لتكوين الإطارات السّياسية الشابة، وكذلك باعتباره مدرسة ستمدّ الدولة بكبار الموظّفين غداة الاستقلال. 
واهتمّ المؤلف بدراسة ظرفية تكوين الاتحاد العامّ لطلبة تونس وتطوّر علاقاته ببعض أطراف الحركة الوطنية، والدّولة الحديثة.
ويضع الكاتب على ذمّة القرّاء، بعض الوثائق الإيكونوغرافية والنصيّة، التّي تتعلق ببعض مؤتمرات الاتحاد، وبالصّحافة الطلابية وكذلك بالمكاتب الأولى المسيّرة لهذه المنظمة.

(السعر: عشرة دنانير تونسية)

 

تاريخ مدرسة الإطارات :
الاتحاد العامّ لطلبة تونس خلال الخمسينات والستينات 

مختار العيّاشي
  
 تونس2003 184 صفحات.

(بالفرنسية)


النخب الإقتصادية التونسية (1920 1956) :
ظروف نشأتها وأوضاعها المادية 

الهادي جلاب

تونس 1999-254 صفحة.

 

حاول المؤلف، في هذا الكتاب، أن يتتبّع عن كثب تطوّر مسار النّخب التّونسية : (كبار ملاّكي الأراضي وكبار التجّار والإطارات العليا، الذين ينتمون إلى تونس وصفاقس) وذلك بالاستناد على دورهم في المجتمع. كما اهتمّ بدراسة أوضاعهم الماديّة باعتبارهم طبقة اجتماعية بصدد التكوّن. 
ويشتمل الكتاب على ثلاثة أقسام كبرى : 
- بحث حول ظروف الإنتاج للقطاعات الاقتصادية التونسيّة في الفترة (1907 1920) 
- ظروف نشأة البورجوازية التونسية الكبيرة (1920 1956)
- تراجم لبعض أعلام البورجوازية الكبيرة.

ويلاحظ المؤلف أنّ ضعف القاعدة الماديّة للبورجوازية التونسيّة وخضوعها للهيمنة الإمبريالية من شأنه أن يفسّر عجز هذه الطبقة عن تمكين المجتمع التونسي من التحوّل من مرحلة الإقطاعيّة إلى الرأسمالية.
 التونسية 

السعر: عشرة دنانير تونسية.

"اليمين الفرنسي بالبلاد التونسية بين 1934 1946" هو عنوان الكتاب الذي ألّفه الأستاذ عميرة علية الصغيّر وصدر في منشورات المعهد الأعلى لتاريخ الحركة الوطنية وطبع بالمطبعة الرّسمية. وقد أتى هذا الإصدار الجديد في 350 صفحة من الحجم المتوسّط وهذا الكتاب هو أطروحة دكتوراه كان ناقشها مؤلّفها سنة 1993 بكلية العلوم الانسانية والاجتماعية بتونس.
وقد ورد الكتاب في جزءين : القسم الأوّل بعنوان: اليمين الفرنسي بتونس من أزمة الثلاثينات حتى الهزيمة الفرنسية في جوان 1940 أمّا القسم الثاني فقد كان تحت عنوان : من "التعاون إلى ادّعاء المقاومة من 1940 إلى 1946.
وقد أتى المؤلّف في كتابه على الأسس والحيثيات التارخيّة لانغراس وتبلور اليمين الفرنسي بالبلاد التونسية وتعرّض إلى مجالات تأثير هذا اليمين في عديد المستويات الاعلامية والثقافية والجمعياتية. وفي مستوى الإدارة والحجر الاقتصادية والمجلس الكبير. وقد فصّل كذلك في مختلف مكوّنات هذا اليمين من حيث التنظيمات والأحزاب وتتبّع مختلف مواقفها الإيديولوجية وردود فعلها السّياسية تجاه تطوّر الأحداث في تونس وخاصة تجاه الحركة الوطنية كذلك سياساتها ومواقفها تجاه ما يحدث في فرنسا وفي العالم. 
وقد قال الأستاذ عبد السلام بن حميدة في تقديمه لهذا الكتاب منوّها بأهميته وأسبقيته البحثية: "هذه الأطروحة تمثل عملا رياديّا في دراسة اليمين الفرنسي بتونس"

 

(السعر: عشرة دنانير تونسية).

 

اليمين الفرنسي في تونس بين 1934 و 1946،

عميرة علية الصغيّر

تونس 2004 350 صفحات.

( بالفرنسية)


 

الحركة النقابية في مناجم قفصة خلال الفترة الاستعمارية

حفيّظ طبّابي

تونس 2005- 399 ص.

 

يحاول هذا المؤلّف المتعلّق بدراسة الحركة النقابية في مناجم قفصة خلال الفترة الاستعمارية طرح الإشكاليات التالية : كيف تتعامل مؤسّسة رأسمالية احتكارية وفي ظل واقع استعماري مع جموع عمالية مختلفة المنحدرات والأصول الوطنية والإجتماعية؟ ما هو سبب تأخر الوعي العمالي بمناجم الجهة وما هي معوّقات انبعاث الحركة النقابية قبل منتصف ثلاثينات القرن الماضي؟ ثم هل يمكن الحديث عن نشأة طبقة عمّالية بالجهة لها نفس المصالح والأهداف أم عن مجموعات عمالية تعيش ظروفا متعدّدة ولها تطلّعات وطموحات مختلفة بل ومتناقضة؟ وبناء على ذلك ما هو حظ حركة نقابية تسعى إلى التأليف بين هذا الخليط من العمّال ذوي الأصول والمنحدرات المختلفة (بدو / حضر / تونسيون / مغاربيون / أروبيون...) والذين يعيشون في شكل مجموعات متضامنة ومتلاحمة وهل توصّلت النضالات العمالية والخطاب النقابي الجديد إلى ترسيخ مبادئ الوحدة العمالية؟ وفي بلد يشهد الهيمنة الاستعمارية كيف يمكن للحركة النقابية التوفيق بين "الأممى" و"الوطني" في وقت ارتبط فيه الوعي لدى الغالبية الساحقة من العمال التونسيين، الذين بدأوا يشكّلون أكثر من نصف عمّال المناجم بالجهة، أنّ التحرّر الاجتماعي يجب أن يقترن بالتّحرر الوطني؟ وما مدى نجاح الحركة النقابية بكل تعبيراتها (الوطنية / الإصلاحية / الثورية) في استيعاب هذه الخصوصية؟

وأخيرا إلى أي حدّ يمكن الحديث عن أفول هياكل التّضامن والتّأطير القديمة (القبيلة، الميعاد، الطريقة الصوفية) وبروز هياكل جديدة تحت وقع التّحولات التي شهدتها الجهة منذ تمركز الشركات المنجمية، والتي تعتبر النّقابات أبرز تعبيراتها؟

 

(السعر: عشرة دنانير تونسية)

 

 

 إنّ الغاية من إصدار المؤلّف هي تقديم موجز لتاريخ العمل الوطني في البلاد التونسيّة خلال المدَة الفاصلة بين سنتي 1881 و 1964 في ضوء ما توفّر من مصادر وكتابات جديدة ذات الصلة بالحقبة المذكورة.
وقد حرص مؤلفوا الكتاب على المراوحة بين التعمّق الذي تتطلّبه الابحاث الاكاديمية والتبسيط الذي يرتقبه جمهور القرّاء.و يتضمّن الكتاب ستّة فصول تغطي الفترة المدروسة.كما يحتوي على كرونولوجيا موجزة للحركة الوطنية التونسيّة وقائمة منتقاة لأهمّ الكتابات فيها باللغتين العربية والفرنسية.ولئن دعّمت نصوص الفصول بمجموعة من الصور اُخذت من خزينة المعهد العالي لتاريخ الحركة الوطنية فقد غابت الإحالات والهوامش من على صفحات الكتاب بطريقة مقصودة من قبل المؤلّفين لغاية تسهيل قراءته من قبل غير المختصّين.

 

 

موجز تاريخ الحركة الوطنيةالتونسية(1881 1964)

تأليـف ثلة مـن الأساتذةالباحثيـن بالمعهد

تونس 2008- 202 صفحة

(السعر: ستة دنانير تونسية)